منتدى تربوي تعليمي علمي وثقافي.

          








ثانوية زيري بن مناد ببوسعادة

شاطر

na3mi
مدير المنتدى

تاريخ التسجيل : 21/07/2008

ثانوية زيري بن مناد ببوسعادة

مُساهمة من طرف na3mi في الأربعاء 11 أغسطس 2010 - 18:01

ثانوية تحاول استرجاع الريادة بعد نجاتها من "الاغتيال"
تعتبر ثانوية زيري بن مناد ببوسعادة من أقدم ثانويات التعليم العام بولاية المسيلة حيث أنشئت في 28 أوت 1973 وكانت رائدة في سنوات السبعينات والثمانينات من حيث النتائج الدراسية خاصة بنسب النجاح في شهادة البكالوريا قبل أن تتوقف هذه المسيرة على أيدي محترفي الإجرام عام 1995 عندما تعرضت الى الحرق في اعتداء إرهابي همجي أريد من خلاله حجب هذه المنارة العلمية التي كانت ولازالت تنجب الكفاءات والإطارات في شتى الميادين والمجالات، وحسب مدير الثانوية السيد شارف حسين الذي يشرف على تسيير هذه المؤسسة التعليمية للعام الثالث على التوالي فإنها شهدت تخرج الكثير من الإطارات والمسؤولين وهم متواجدون في جميع المؤسسات وفي مختلف المستويات فمنهم الأطباء والباحثون والنواب بالمجلس الشعبي الوطني ورؤساء الدوائر والبعض منهم ذو كفاءات عالية متواجدين في الدول الغربية وذكر على سبيل المثال من كل هؤلاء العقيد بشيري الهاشمي قائد المدرسة الوطنية لمدفعية الميدان وبقاش محمد رئيس دائرة بولاية سيدي بلعباس وبن عبد الله وكيل جمهورية بقالمة وهناك من خريجي الثانوية باحث في الربوتيك بالولايات المتحدة الامريكية اضافة الى الجراح خيذري بمستشفى مصطفى باشا بالعاصمة وبيوض طبيبة مختصة في أمراض القلب وغيرهم.. ويعود محدثنا بنا الى هذه الجريمة النكراء التي ضربت استقرار المؤسسة منذ تلك السنة المشؤومة التي سقط فيها مدير الثانوية انذاك شهيدا على أبوابها برصاص المجرمين الذين لم يكتفوا بإزهاق الأرواح وراحوا يحرقون المكتبة والارشيف وكل ماله صلة بالعلم والمعرفة. الحادثة هذه ساهمت على حد قوله بقدر كبير في عدم الاستقرار في الطاقمين التربوي والإداري بدليل تعاقب أكثر من (07) سبعة مدراء مما أثر - حسبه - على حسن تسييرها وضعف نتائجها. واستنادا الى نفس المصدر فالثانوية فتحت أبوابها لكل تلاميذ المنطقة حتى أبناء عين الحجل وسيدي عيسى والمسيلة في شهر ديسمبر 1973 وكان بها النظام الداخلي وتم تشكيل (04) أقسام سنة أولى ثانوي وقسم سنة ثانية ثانوي أدب حيث تشكل من التلاميذ الذين كانوا يدرسون بسور الغزلان بولاية البويرة والمدية وأول دفعة من المترشحين للبكالوريا تقدمت في جوان 1975 شبعة أداب وكانت نسبة النجاح وقتها بحوالي 80 بالمائة أي 20 ناجحا من أصل 25 مترشحا. وتحتوي ثانوية زيري بن مناد بالاضافة الى المرافق البيداغوجية والتربوية الضرورية للتلاميذ على قاعات الدراسة ومخابر العلوم والفيزياء الى جانب قاعة للرياضة وملعب وورشات التعليم التقني والتكنولوجي وبها مراقد كانت مستعملة للنظام الداخلي ومطعم كان يقدم أيضا الوجبات للتلاميذ نصف الداخليين سابقا.. وكذلك وحدة كشف ومتابعة الحالة الصحية للتلاميذ ومكتبة بها أكثر من سبعة (07) الاف كتاب. ويرجع نسب زيري بن مناد الصنهاجي لمن لايعرفه الى القبيلة البربرية صنهاجة التي استقرت في منطقة المغرب الاوسط (الجزائر) ويعود له الفضل في تأسيس الدولة الزيرية التي كانت عاصمتها أشير سنة 324 هـ 936 ميلادية وهو جد بلكين الذي حكم بلاد تونس والشمال الافريقي ومن أحفاده كذلك العلامة عبد الحميد بن باديس، ويعتبر الأمير زيري بن مناد أول من ملك من بيت صنهاجة التي كان لها الفضل في تأسيس مدن الجزائر والمدية مليانة عام 324 هجري 936 ميلادي وامتد نفوذها على جميع المغرب الاوسط حتى المغرب الأقصى ومنها أن مدينة فارس كانت تحت ملكهم يوما ما. ف. قريشي
رابط الموضوع الاصلي:


_________________

    الوقت/التاريخ الآن هو السبت 19 يناير 2019 - 1:28